معدل التقييم : 2.8 (عدد الأصوات : 5)


وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والمواصفات السعودية يطلقان المواصفة القياسية للمسؤولية الاجتماعية (دليل الشركات) وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والمواصفات السعودية يطلقان المواصفة القياسية للمسؤولية الاجتماعية (دليل الشركات)
التاريخ تاريخ النشر 07 محرم 1444
المستفيدون قطاع التنمية .
القطاع أفراد . جهات غير ربحية .

تباين الألوان

تغيير حجم الخط

A+ A A-

وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية والمواصفات السعودية يطلقان المواصفة القياسية للمسؤولية الاجتماعية (دليل الشركات)


أطلقت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة (SASO) المواصفة القياسية للمسؤولية الاجتماعية- دليل الشركات، وذلك في حفل تدشين برعاية معالي نائب الوزير للتنمية الاجتماعية الأستاذ/ ماجد بن عبدالرحيم الغانمي، وبحضور نائب المحافظ للمواصفات والمعايرة المهندس/ طامس بن علي الحمادي، وبمشاركة وكيل وزارة الموارد البشرية والتنمية "لتنمية المجتمع" الأستاذ/ أحمد بن صالح الماجد.

وتسهم المواصفة في رفع الوعي بالمسؤولية الاجتماعية وتعزيز دور الشركات في تفعيلها مما ينعكس على مساهمة القطاع الخاص في تنمية المجتمع والاقتصاد والبيئة. وتتناول المواصفة عدة محاور رئيسية، من أبرزها المفاهيم والمصطلحات المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات ومبادئها وقضاياها الجوهرية، كما تستعرض أهم نماذج التشغيل للمسؤولية الاجتماعية وأساليب توفير الموارد المالية، بالإضافة إلى تحديد أهم المهارات والمعارف الخاصة بفريق العمل بالمسؤولية الاجتماعية، وكيفية بناء استراتيجيتها المرتبطة برؤية واستراتيجية الشركة، وتحديد الهيكل التنظيمي مع كيفية تقييم الأثر للمبادرات. ويختم دليل المواصفات محتوياته بنبذة عن تقارير المسؤولية الاجتماعية.

يأتي هذا الدليل كأحد مخرجات أهداف رؤية المملكة 2030، والمتمثل في تعزيز قيام الشركات بمسؤوليتها الاجتماعية تحت مبادرة تنظيم وتمكين المساهمة المجتمعية.

الجدير بالذكر أن مجلس المسؤولية الاجتماعية بأمارة المنطقة الشرقية والمختصين في مجال المسؤولية الاجتماعية قدموا مشاركة فاعلة في إعداد هذه المواصفة كدليل للمسؤولية الاجتماعية للشركات.

هل استفدت من المعلومات المقدمة في هذه الصفحة؟

+1
0
-1

أضف السبب (اختر من خيار واحد إلى خياران)

نعم, كانت الصفحة مفيدة

لا, لم تكن الصفحة مفيدة

عدد التعليقات: 0

إضافة تعليق جديد