وزير العمل والتنمية الاجتماعية يؤكد خلال لقائه قيادات القطاع غير الربحي في عسير: ضرورة رفع المستوى المؤسسي والإداري للمنظمات غير الربحية وزير العمل والتنمية الاجتماعية يؤكد خلال لقائه قيادات القطاع غير الربحي في عسير: ضرورة رفع المستوى المؤسسي والإداري للمنظمات غير الربحية
التاريخ تاريخ النشر 10 محرم 1441
المستفيدون قطاع التنمية .
القطاع أفراد . جهات غير ربحية .

تباين الألوان

تغيير حجم الخط

A+ A A-

وزير العمل والتنمية الاجتماعية يؤكد خلال لقائه قيادات القطاع غير الربحي في عسير: ضرورة رفع المستوى المؤسسي والإداري للمنظمات غير الربحية

أكد معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، ضرورة رفع المستوى المؤسسي والإداري للمنظمات غير الربحية، لكونها كيانات مجتمعية معتبرة، وذلك خلال لقائه مساء اليوم الأحد، بقيادات القطاع غير الربحي في منطقة عسير، والذي عقد في مقر دار التربية الاجتماعية للبنين بأبها.

وشدد المهندس الراجحي، على ضرورة التخصص الدقيق في أعمال منظمات القطاع غير الربحي، وتكريس الجهود في مجال موحد لضمان تحقيق الرسالة ورؤية المنظمة.

مشيرًا إلى ترخيص الوزارة لأكثر من ٣٠٠ جمعية منذ بداية العام الميلادي الجاري، ورفع نسبة التنموية من ١٤٪؜ الى ٤٢٪؜ وإنشاء وحدات إشرافية في الجهات الحكومية المشرفة، وربط الجزء الأكبر منها بتلك الجهات، مضيفًا أن باقي الجهات سيتم ربطها خلال الأشهر القليله القادمة.

وأوضح معاليه، أنه قد تم إطلاق خدمات إلكترونية جديدة مثل خدمات المنح ، كما سيتم إطلاق برنامج التدريب المحاسبي لتطوير المحاسبين في المنظمات غير الربحية خلال هذا الأسبوع، مضيفًا بأنه تم تفعيل إمكانية التعاقد بين الجهات الحكومية والجهات غير الربحية من خلال نظام المنافسات والمشتريات الحكومية الجديد.

وأكد الوزير م. الراجحي، أنه تم وضع معايير حديثة للدعم المالي المقدم من الوزارة، لافتًا إلى أن الاستدامة من أولى الأولويات للدعم.

وأشار الوزير الراجحي، إلى أن الوزارة أطلقت في رمضان الماضي، برنامجي دائم وساهم لدعم وتمويل الجمعيات الأهلية واللجان والجمعيات التعاونية، كما اعتُمدت مجالس للجمعيات الأهلية في المناطق، ويجري العمل حاليًا على تأسيس مجالس للجمعيات القطاعية.

وتحدث معاليه عن انه تم البدء بزيارات الحوكمة والتي طبقت بمعايير حديثة وعلى أعلى كفاءة، مما يوضح فرص التطوير في منظمات المجتمع، كما سيتم قريبا إطلاق البوابة الوطنية للتبرع، واعتماد استراتيجية المسؤولية الاجتماعية.

والتقى معاليه خلال اللقاء بعدد من الأيتام واليتيمات، الذين ترعى الوزارة شؤونهم وتشرف عليهم، واستمع لمتطلباتهم واحتياجاتهم، مشيدًا بإنجازاتهم ونجاحاتهم العلمية والعملية.

هل أعجبك المحتوى ؟

+1
0
-1