ركن الشراكات

ركن الشراكات

 

ترتكز فكرة استشعار المسؤولية الاجتماعية لدى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية على التعاون الفعال مع طرفين أساسيين؛ هما مؤسسات المجتمع المدني ومؤسسات قطاع الأعمال، إذ أن كل من هذين الطرفين يملك مفهومه الأساسي لفكرة المسؤولية الاجتماعية ولأولوياته في هذا المجال، كما أن كل منهما يعاني من تحديات أساسية قد يعيق وجودها أي تفعيل مثمر لمفهوم المسؤولية الاجتماعية.

 

            الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني                            الشراكة مع مؤسسات قطاع الأعمال                          شراكة مع القطاع الحكومي لخدمة المجتمع                   

 

 

الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني:

يحتل القطاع الخيري حيزاً مهما في المملكة العربية السعودية، ويقدم خدمات كثيرة في مجالات عدة. فالقطاع الخيري الذي تنتمي إليه المؤسسات الخيرية والمنظمات غير الربحية، أصبح يشكل رقماً هاماً في المعادلة الاقتصادية، وهو قطاع ثالث شريك للقطاعين الآخرين في عملية التنمية البشرية.

لقد أصبحت الأعمال الخيرية، التي تتميز بالتخطيط والإدارة الجيدة، بدءاً من رعاية المهرجانات الثقافية حتى إعداد البرامج التعليمية للفئات المحرومة وحماية البيئة، عنصراً ضرورياً ضمن جميع خطط الأعمال الخاصة بالمؤسسات بشكل واقعي وعملي.

ومن أبرز شركاء وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في هذا القطاع:

مؤسسة علي إبراهيم المجدوعي الخيرية لخدمة المجتمع:

تمويل مشروع الميثاق الأخلاقي للعاملين في القطاع الخيري.

منظومة عطاء:

التعاون المشترك في إدارة وتوجيه القطاع الخيري لخدمات الأسر المحتاجة للاستفادة من المنظومة التي اطلق عليها (منظومة عطاء).

 

الشراكة مع مؤسسات قطاع الأعمال:

تسعى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية إلى تعزيز الشراكات مع مؤسسات قطاع الأعمال، لرفع جودة الخدمات وضمان وصولها إلى العملاء والمستفيدين بشكل مباشر. وتعتمد الوزارة أشكال مختلفة من الشراكات كالشراكات الاستراتيجية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية والمبادرات والمشاريع، وشراكات العمليات لتقديم خدمات وعمليات مشتركة، بالإضافة إلى شراكات الموارد لضمان تبادل الخبرات ونقل المعرفة وخفض التكاليف.

ومن أبرز الشركاء في هذا القطاع:

برنامج تمكين:

بين الوزارة و بنك التنمية الاجتماعية و هدف و مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية -دعم المستفيدين نحو القيام بأنشطة اقتصادية متناهية الصغر.

كريم:

توفير مركبات نقل تناسب شرائح مجتمعية من ذوي الإعاقة و الايتام و المسنين وذلك من خلال تطبيق كريم.

 

 

شراكات مع القطاع الحكومي لخدمة المجتمع:

تنطلق هذه الشراكة من قناعة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للعمل مع شراكاء القطاع الحكومي برؤية مشتركة من خلال علاقة قانونية منظمة وواضحة تتكامل بموجبها الأدوار المتعلقة بتوظيف الإمكانيات البشرية والمالية والإدارية والتنظيمية والتكنولوجية والمعرفية، بالإضافة إلى الالتزام بالأهداف، ما ينتج عنه مسؤولية مشتركة من أجل تحقيق الأهداف التأهيلية والاقتصادية والاجتماعية التي تهم أفراد المجتمع، ويكون لها تأثير بعيد المدى على تطلعاتهم، ليتمكن المجتمع من مواكبة التطورات المعاصرة بطريقة فاعلة وتحقيق وضع تنافسي أفضل.

ومن أبرز الشركاء في هذا القطاع

مذكرة تفاهم مع الهيئة العامة للإحصاء

من أجل بناء علاقات تشاركية لتحقيق تعاون مثمر وبنّاء في تبادل البيانات وتكاملها آليا وتنفيذ المبادرات الوطنية.

بنك التنمية الاجتماعية

تأهيل الشباب المقبلين على الزواج وتقديم خدمت المستفيدين من برنامج قروض الزواج المقدم من بنك التنمية الاجتماعية و البرنامج الوطني لإعداد المقبلين والمقبلات على الزواج وتوفير دورات تدريبه لهم.

مذكرة تعاون بين الوزارة و وزارة العدل:

في مجالات الحد من حالات العنف الأسري والعنف ضد الأطفال.