تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة

الخدمات الإلكترونية ذات الصلة

 

تسعى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الى تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من الحصول على فرص عمل مناسبة وتعليم يضمن استقلاليتهم واندماجهم بوصفهم عناصر فاعلة في المجتمع، وتزويدهم بكل التسهيلات والأدوات التي تساعدهم على تحقيق النجاح واستثمار الطاقات الكامنة  بما يتناسب مع قدراتهم وإمكاناتهم وذلك من خلال التنوع في مجالات التدريب المهني بما يتوافق مع قدرات كل فئة واحتياجاتها و توظيف الخدمات الطبية، والاجتماعية، والنفسية، والتربوية، والمهنية، لمساعدة المعوق في تحقيق أقصى درجة ممكنة من الفاعلية الوظيفية، بهدف تمكينه من التوافق مع متطلبات بيئته الطبيعية والاجتماعية، وكذلك تنمية قدراته للاعتماد على نفسه وجعله عضواً منتجاً في المجتمع ما أمكن ذلك.

البرامج والمبادرات

  • برنامج الرعاية التأهيلية الاجتماعية المنزلية للأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن وطريحي الفراش حيث تم تقديم الخدمات الوقائية والاجتماعية التي يحتاجونها في محيطهم الأسري والاجتماعي بهدف تحسين قدراتهم الشخصية وصولا للاستقلالية والاعتماد على النفس صرف الإعانات المالية الشهرية والأجهزة الطبية المعينة للأشخاص ذوي الإعاقة.
  • توفير بطاقات تخفيض أجور الإركاب على وسائل النقل العام وبطاقات التسهيلات المرورية، ومنحها للأشخاص ذوي الإعاقة، وبطاقات التعريف باضطراب التوحد.
  • تقديم برنامج الإعفاء من دفع رسوم التأشيرات للأشخاص ذوي الإعاقة.

 

برنامج موائمة

يُعد مواءمة أحد البرامج التابعة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والذي تم إطلاقه تطبيقًا لاستراتيجية المملكة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، ويهدف إلى تمكين ذوي الإعاقة من الحصول على فرص عمل مناسبة، ومدّهم بكافة التسهيلات والأدوات التي تساعدهم على تحقيق النجاح، إضافة إلى تحفيز المنشآت في القطاع الخاص على توفير بيئة عمل ملائمة للأشخاص ذوي الإعاقة، وفق معايير واشتراطات محددة، تمكن المنشأة من الحصول على الترخيص اللازم لتوظيفهم.

 

الحماية من الإيذاء

  • ضمان توفير الحماية من الإيذاء بمختلف أنواعه.
  • تقديم المساعدة والمعالجة، والعمل على توفير الإيواء والرعاية الاجتماعية والنفسية والصحية المساعدة اللازمة.
  • اتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة لمساءلة المتسبب ومعاقبته.
  • نشر التوعية بين أفراد المجتمع حول مفهوم الإيذاء، والآثار المترتبة عليه.
  • معالجة الظواهر السلوكية في المجتمع التي تنبئ عن وجود بيئة مناسبة لحدوث حالات إيذاء.
  • إيجاد آليات علمية وتطبيقية للتعامل مع الإيذاء.

يمكن الاطلاع على نظام الحماية من الإيذاء من خلال موقع هيئة الخبراء بمجلس الوزراء من خلال الضغط هنا

 

حماية الأطفال

  • التأكيد على ما قررته الشريعة الاسلامية، والأنظمة والاتفاقات الدولية التي تكون المملكة طرفا فيها والتي تحفظ حقوق الطفل وتحميه من كل اشكال الإيذاء والإهمال.
  • حماية الطفل من كل اشكال الإيذاء والإهمال ومظاهرهما التي قد يتعرض لها في البيئة المحيطة به.
  • ضمان حقوق الطفل الذي تعرض للإيذاء والاهمال، بتوفير الرعاية اللازمة له.
  • نشر الوعي بحقوق الطفل وتعريفه بها

كما يمكنكم الاطلاع على نظام حماية الطفل من خلال موقع هيئة الخبراء بمجلس الوزراء من خلال الضغط هنا

 

مراكز التأهيل الاجتماعي

1- مراكز التأهيل الشامل ( لشديدي الإعاقة) :.

وهي نمط من مراكز رعاية المعوقين وتأهيلهم يضم أقساماً للتأهيل المهني، وأقساماً للتأهيل الاجتماعي لشديدي الإعاقة، وقد استحدثت هذه المراكز لتجميع الخدمات التأهيلية في وحدة واحدة تقدم خدماتها من مصدر واحد وتحت إشراف إدارة واحدة لجميع فئات المعوقين من الجنسين كل على حدة، وتقدم فيها جميع الخدمات والمزايا الواردة ضمن مراكز التأهيل الاجتماعي ومراكز التأهيل المهني وبنفس شروط القبول السابقة الخاصة بمراكز التأهيل الاجتماعي ومراكز التأهيل المهني مجتمعة.

تختص هذه المراكز بإيواء حالات المعوقين من فئات شديدي الإعاقة غير القابلين للتأهيل المهني نتيجة شدة الإعاقة أو ازدواجية الإعاقات. وعدد مراكز التأهيل الشامل في المملكة(38) مراكز.

الفئات التي تقبل في مراكز التأهيل الشامل على سبيل المثال لا الحصر :

  - الإعاقات الجسمية الشديدة كالبتر المزدوج الشديد والشلل الرباعي أو الدماغي أو ضمور الأطراف.

-ازدواجية الإعاقة مثل التخلف العقلي مع كف البصر أو التخلف العقلي مع الصمم والبكم أو الشلل مع كف البصر وغيرها من الإعاقات المزدوجة.

-التخلف العقلي المتوسط أو الشديد.

-أي من الحالات غير الصالحة للتعليم الخاص أو التأهيل المهني.

 

2- مراكز التأهيل المهني: .

وتختص بتأهيل المعوقين جسمياً أو حسياً أو عقلياً على المهن المناسبة لقدراتهم وتحويلهم من طاقات بشرية معطلة إلى أفراد منتجين قادرين على التفاعل مع إخوانهم من بقية أفراد المجتمع وذلك بتدريبهم على أي مهنة مناسبة،  ويمكن التدريب بالمجتمع الخارجي وفقاً لبرامج وخطة تدريب مشتركة بين المراكز وجهات التدريب وذلك على المهن التي لا تتوفر بالمراكز. ويوجد مركزاً واحداً و ( 13) قسماً للتأهيل المهني في المملكة.

 

الفئات التي تقبل في مراكز التأهيل المهني على سبيل المثال لا الحصر:

  • فئة المعوقين جسمياً مثل المصابين ببتر في الأطراف العليا أو السفلى والمشلولين ومرضى القلب.
  • فئة الصم والبكم وفئة الصم وفئة البكم وفئة ضعاف السمع.
  • فئة المكفوفين وضعاف البصر
  • فئة ناقهي الدرن.
  • فئة المعوقين عقلياً: التخلف العقلي البسيط والحالات المتحسنة من المصابين بالأمراض العقلية.

 

3-مراكز الرعاية النهارية

وتعنى بتقديم خدمات وبرامج متنوعة لحالات شديدي الإعاقة خلال فترات محددة من اليوم تشتمل على برامج اجتماعية ونفسية وصحية وترويحية وتدريبية، إلى جانب برامج الإرشاد والتثقيف الأسري حسب احتياج كل حالة ووفق خطط فردية مدروسة.

وتقدم مراكز وأقسام الرعاية النهارية برامج الرعاية والتأهيل المناسبة للأشخاص ذوي الإعاقة خلال ساعات النهار من علاج طبيعي ووظيفي وتدريب على مختلف المهارات الحياتية إلى جانب تقديم برامج تثقيف وإرشاد أسري مكثفة لأسر الأشخاص ذوي الإعاقة وغيرها. وقد أنشئت هذه المراكز لتكون واحداً من البدائل عن الرعاية المؤسسية وحددت خلال ساعات النهار في الفترة الصباحية لتخفيف العبء عن كاهل بعض أسر الأشخاص ذوي الإعاقة غير القادرة على توفير رعاية مناسبة لأبنائهم خلال هذا الوقت، أو العاملين والعاملات الذين لا يستطيعون توفير الرعاية لأبنائهم أثناء ساعات الدوام الرسمي.

ويبلغ عدد مراكز وأقسام الرعاية النهارية الحكومية ( 12 مركزاً) قسماً ومركزاً و تبلغ المراكز غير حكومية التابعة ( للقطاع خاص, اللجان الأهلية في مراكز الخدمة والتنمية الاجتماعية, والجمعيات الخيرية ) (120) مركزاً موزعة على مختلف مناطق المملكة.