معدل التقييم : 2.3 (عدد الأصوات : 39)


مشروع النظام الجديد يمنح كبير السن امتيازات خاصة ويحفظ حقوقه الاجتماعية والمالية والقانونية مشروع النظام الجديد يمنح كبير السن امتيازات خاصة ويحفظ حقوقه الاجتماعية والمالية والقانونية
التاريخ تاريخ النشر 04 جمادى الثانية 1443
المستفيدون قطاع التنمية الاجتماعية .
القطاع أفراد . جهات حكومية . جهات غير ربحية .

تباين الألوان

تغيير حجم الخط

A+ A A-

مشروع النظام الجديد يمنح كبير السن امتيازات خاصة ويحفظ حقوقه الاجتماعية والمالية والقانونية

translate



وافق مجلس الوزراء على مشروع النظام الجديد لحقوق كبير السن ورعايته والذي يستهدف حفظ حقوق كبار السن ورعايتهم ورفع جودة حياتهم.



ويعطي نظام حقوق كبير السن ورعايته عناية خاصة لهذه الفئة ويسهم في ترسية قواعد استقرار المجتمع وتنميته وحفظ أمنه واقتصاده. 

 

وينص النظام الجديد على منح كبير السن امتيازات خاصة ويحفظ حقوقه الاجتماعية والمالية والقانونية. وكذلك ينص على عقوبات صارمة بغرامات مالية أو السجن تجاه من يسيئ لكبير السن ويستغل أمواله سواء كان من الأفراد أو الجهات الاعتبارية. كما يهدف النظام إلى ضمان إجراء الدراسات والبحوث وتوفير البيانات اللازمة لتطوير الخدمات الخاصة بكبار السن، ودعم الأنشطة التطوعية، وتأهيل المرافق العامة والتجارية والأحياء السكنية والبيئة المحيطة والمساجد لتكون مناسبة لكبار السن. 

وأكد النظام على أن من حق كبير السن العيش مع أسرته وعليها إيوائه ورعايته وفق تسلسل الرعاية وألا يجوز لدور الرعاية إيواء كبير السن إلا بعد موافقته أو صدور حكم قضائي بذلك. كما يمنح النظام كبير السن بطاقة امتياز من الوزارة تمكنه الحصول على الخدمات والامتيازات.



وبينت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أن النظام أتى امتدادًا لسلسة أعمال تطوير منظومة التحول في الخدمات المقدمة لكبار السن وتحقيق مستهدفات استراتيجية الوزارة في قطاع التنمية الاجتماعية، حيث يعد النظام أحد ركائز التحول ويوائم أفضل الممارسات العالمية المقدمة لكبار السن.



يذكر بأن الوزارة ممثلة بوكالة التأهيل والتوجيه الاجتماعي قد عملت على إعداد النظام الخاص بكبار السن ومراجعة مواده بالتعاون مع عدة جهات ممثلة في مجلس شؤون الأسرة، وزارة الداخلية، وهيئة حقوق الإنسان، وزارةالصحة.


هل استفدت من المعلومات المقدمة في هذه الصفحة؟

+1
0
-1

أضف السبب (اختر من خيار واحد إلى خياران)

نعم, كانت الصفحة مفيدة

لا, لم تكن الصفحة مفيدة

عدد التعليقات: 0

إضافة تعليق جديد